v   الأهداف

v   أنواع الخلايا العصبية

v   الجهاز العصبي الجسمي الطرفي  PSNS

v   تشريح المخ

v   تذكر

v   أسئلة

v   home


تشريح المخ :

      يوجد المخ داخل علبه عظمية ذات تصميم خاص تعرف بالجمجمة skull وكلا المخ والحبل الشوكى يغلفها مجموعة ثلاثية من الأغشية التي يطلق عليها أحيانا السحايا meninges هى من الخارج الى الداخل بالتتالي كما يلي :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


1- ألام الجافية Dura mater وذلك المصطلح من الأصل اللاتيني الذي يعنى بالإنجليزيةhard mother وهو غشاء متين قوى ليفي التكوين يحمى المخ .

2- العنكبوتية arachnid وهو غشاء رقيق للغاية .

3- ألام الحنون pia mater وتعنى بالإنجليزية Tender mother وهذا الغشاء رقيق جدا في ملامسته لسطح المخ .

 

      أما الفراغات التي توجد تحت العنكبوتية فتكون ممتلئة بالسائل الشوك -مخى Cerebrospinal وهذا السائل شفاف لا لون له وهذا السائل بالإضافة الى وظيفته كوسادة لحماية المخ والنخاع فهو دور عملية التغذية على النحو ما تقوم به الليمف والسائل التى توجد بين الأنسجة .

 

      والسائل المخي أيضا يوجد بفراغات خاصة تعرف ببطينات المخ ، أما تركيبه ومكوناته فهي تشبه تماما الدم ولكن بنسب مختلفة وهى لا يحتوى على بالطبع على خلايا الدم . ويزن المخ حوالي 1400جم ويمثل بعد اكتمال نضجه 2% تقريبا أو تزيد قليل من وزن جسم الإنسان البالغ ، ومادة المخ والحبل الشوكي يمكن وصفها بأنها جيلاتينية ومغطاة باغشيه من الأنسجة الضامة انظر الأشكال (9,8,7) وهى تتكون من المادة الرمادية (أجسام خلايا عصبية) والمادة البيضاء (ألياف عصبية من محاور الخلايا العصبية) وحيث أن المخ ينمو داخل علبة عظمية لها حدودها فان المخ يأخذ شكل الثنايا Foldsالتى تشكل شقوق saldi ونتوءات gyri وبفضل تلك الثنايا تزداد وتثبت الدراسات ان حوالي ثلثي مساحة المخ توجد بين هذه الثنايا . وحيث أنها تأخذ وضعا ثابتا نسبيا عند كل البشر فان هناك آلماكن معينة تحمل أسماء أساسية توضح الأقسام الرئيسية للنصفين الكرويين two hemispheres وتلك الأقسام تشمل المناطق الجبهية Frontal ، الجدارية Parietal ،الصدغيةTemporal والمؤخريةOccipital (شكل رقم 7) وفى مجرى ارتقاء الإنسان منذ مليون سنة وحتى اليوم حدثت تغيرات ارتقائية وبنائية جعلت المخ عند الإنسان يقوم بوظائف قمة التعقيد اللغة،التفكير ،الابتكار والاختراع ………الخ فهي لا يمكن أن تتمخض  عن بناء راقي التنظيم .

   

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                                                                           

شكل (7)

 

  ولكي نفهم أجزاء المخ ومناطقه الأساسية لابد وان نلفت النظر الى ان كل جزء لا يظهر إلا عند القطع من زوايا وأماكن محددة ، بالإضافة الى تلك الأجزاء الخارجية التى يمكن رؤيتها قبل إجراء أي تشريح منظم ، فالشكل رقم(7) يعبر عن منظر المخ وهو موضوع في إناء خاص زجاجي والصورة مأخوذة بزاوية جانبية تقريبا ، ويظهر فى الشكل المناطق الأساسية للمخ التى أوردناه من قبل وهى المناطق الجبهية والجدارية والصدغية والمؤخرية، هذا بالإضافة الى ظهور جزء من المخيخ .

      وإذا قمنا بقطع المخ من موضع خط النصف تماما بحيث يكون القطع فى المستوى الأمامي الخلفي للجسم فإننا نحصل على قطاع طولي يظهر فبه حزمة من الألياف العصبية تعرف بالمقرن الأعظم   Corpus Callosum وهو المسئول عن اتصال وربط النصفين الكرويين كل بآخر .

   

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

      

شكل (8)

    

   وجدير بالذكر أن تلك الحزمة تصل اى نقطة فى نصف المخ الأيمن بالنقطة المماثلة لها فى النصف الأيسر . ويمكننا ان نرى كذلك من هذا القطاع أجزاء كبيرة من الفصوص الصدغية . وإذا ما اتجهنا بعمق داخل تلك الفصول فانه يمكننا التوصل الى بعض مكونات النظام الطرفي بالمخ Limbic system وهذا النظام يتدخل بقوة فى ميكانيزمات الانفعال والتعلم .

 

       وعندما نلتزم الدقة والحذر فى عملية القطع فانه يظهر فى العمق ابنيه دقيقة وعلى الأخص سرير المخ Thalamus ويعرف أحيانا بالمهاد ويتضمن المهاد مناطق ولو تخيلنا انه بإمكاننا مشاهدة منظر المخ من أسفله فيمكننا مشاهدة جزء رئيسي من أجزاء المخ يعرف بالمخيخ Cerebellum وهو يشبه النصفين الكرويين للمخ ويحتوى على ثنايا متقاربة للغاية تشكل سطحه . وتؤكد علوم الأعصاب المعاصرة أهميته فى تنظيم وضبط الحركة ، وقد شارت العديد من الدراسات الى أن المخيخ مسئول عن الذاكرة الحركية التى يستخدمها  لاعبي الجمباز والمهن الحركية بصورة راقية. وإذا ما اتجهنا لأسفل المخيخ مباشرة بالقرب من ساق المخ نجد جزء هاما يعرف بالقنطرة pons (الشكل رقم7) . وهى تتضمن مناطق بها مراكز نوعية تشترك فى تحليل المعلومات الحسية وضبط الحركة . والمسارات النوعية الصاعدة والهابطة هي التى تربط الحبل الشوكي بمراكز المخ العليا وتمر عبر ساق المخ Brain stem ، أما العديد من الأعصاب المخية التى تنقل الى المخ المعلومات من مختلف الأسطح الحسية وفى نفس الوقت ترسل المعلومات من المخ الى عضلات الجسم ، وتظهر إذا نظرنا للمخ من اسفل (شكل رقم9) ،كما يمكننا ملاحظة امتداد اكبر للفصوص الصدغية ، والتي لا يمكننا مشاهدتها من زاوية أخرى .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


    

شكل (9)

 

     ولقد اثبت الفحص الميكروسكوبي الدقيق ان المادة الرمادية Gray mater يغلب عليها بدرجة كبيرة أجسام الخلايا العصبية فى حين يغلب على المادة البيضاء حزم الألياف العصبية .

 

جدول رقم (2) يوضح بعض الوظائف الرئيسية لأهم لجزاء المخ :

 

اسم الجزء

الوظائف الرئيسية

النخاع المستطيل

 Medulla –oblongato

التحكم فى الوظائف الاتونومية الرئيسية الضرورية لوظائف الجسم كالتنفس والدورة الدموية والقلب والجهاز الهضمي  من خلال المراكز العصبية العليا.

 

القنطرة pons

جزء متضخم من ساق المخ

 

يمثل القنطرة أو الكوبرى الخاص بعبور الألياف الواردة (الحسية) التى تصل الحبل الشوكي مع القشرة المخية، ثم مرور المسارات الحركية من القشرة الحركية بالمخ الى المخيخ وأيضا من المخيخ الى المسار الحركي الشوكي، وهناك منطقة نوعية بالقنطرة تؤدى الإصابة فيها فى الطفولة الى اضطراب الإدراك البصري الحركي.

 

المخ الأوسط

Midbrain

يمثل مركز اتصال من مسارات الألياف العصبية بين المخ وبقية أجزاء الجسم مسئول عن الميكانيزمات الأساسية للتنشيط وبالتالي الانتباه ضبط الانعكاسات المخية : رمشة العين ،حركة الرأس الفجائية كاستجابة لمثير معين ،انعكاسات إنسان العين ، الانعكاسات السمعية ،ولذلك فان كثير من صعوبات التعلم كالعسر القرائى ومشكلات الفهم قد ترجع الى لاضطراب المخ الأوسط فى علاقته بالقشرة المخية.

المخيخ

cerebellum

وظائف الذاكرة الحركية ،الاشتراك فى التناسق والتكامل الحسي-الحركي أساس التعلم الحركي ، مرشح النشاط الحركي الدقيق ، يستقبل الاستثارة العصبية الحسية من الجلد ، والعضلات والأوتار والأربطة ودهليز الأذن والعيون والأذن ،والقشرة المخية والعائد المرتد من اتصال معلومات (المخيخ) بالقشرة المخية.

 

السرير(المهاد) التحتاني

Hypothalamus

منطقة تكامل الوظائف الدافعية ،فهو يشترك فى عمليات الضبط أو التحكم فى السلوك العدواني -النشاط الجنسي-النوم واليقظة-  التحكم ضغط الدم- وفى الانفعالات وظائف الفص الأمامي الجهاز العصبي المستقل (الاتونومى) درجة الحرارة وإفراز الماء الإحساس بالجوع والشبع- ذاكرة الأحداث القريبة وبعض خصائص التعلم.

 

المهاد

Thalamus

تكامل المعلومات الحسية المتجه الى القشرة المخية ،وهو عبارة عن الحوائط السمكية لبطين المخ الثالث ،مركز تحويل النبضات الحسية

الآتية من الأجزاء الدنيا من المخ لتوزيعها من خلال وحدات عصبية نوعية الى مناطق القشرة المخية الحسية ،ويعتقد أنه يشترك فى تنظيم المظاهر الخارجية للانفعالات لأنه مسئول عن الانتباه الانتقائي فالمهاد الأيسر يساعد فى توجيه الانتباه للأشياء والظواهر التى نترجمها لكلمات ،أما المهاد ألاين فيساعدنا فى تركيز انتباهنا نحو الصورة البصرية .

المقرن الأعظم

Corpus Callosum

وهو عبارة عن حزمة ضخمة من ملايين الألياف العصبية (300مليون) تربط بين القشرة المخية لنصفى المخ الأيمن والأيسر.

انتقال اثر السلوك الحسي الحركي بين النصفين الكرويين فالمنطقة المسئولة عن الحركة اليدوية بنصف المخ الأيسر تتصل عن طريق المقرن الأعظم بنظيرها فى النصف المخ الأيسر وهو ما يعرف بالانتقال الجانبي الثنائي Bilateral Transfer ،هذا بالإضافة الى تحقيق الانتقال المقابل Contralateral والانتقال داخل أي من النصفين الكرويين (يمكن أن تكتب بالرجل اليمنى على الرمل وليس فقط باليد اليمنى على الورق) مسئول عن إقامة السيطرة المخية والكفاءة الطبيعية بالنسبة للقراءة والكتابة والحساب (جاديس 1980) .

الجهاز الطرفي بالمخ Limbicsystem

ويتكون من أجزاء مختلفة :أجزاء من القشرة المخية والمخ الوسط والسرير التحتاني ثم اللوزة والحاجز وحصان البحر والتلافيف الحزامى

التكامل بين الخبرات الانفعالية والاستجابات الصادرة عن الفرد ،ووظائف متعددة متداخلة ترتبط بالعلم والذاكرة (حصان البحر) .

العقدة العصبية الأساسية

Basal ganglia وهى انويه عصبية معقدة توجد داخل المخ الأمامي ويعتقد أحيانا أن اللوزة amygdala توجد ضمن تلك الأنوية.

مسئولة عن تنظيم الحركات وتنفيذها بالاشتراك مع المخيخ والمراكز العليا .

القشرة المخية

cerebral cortex

سمكها (3)مليمتر لها تصميم معماري دقيق-عدد الخلايا العصبية فيها 20مليون ،تتضمن المراكز العصبية العليا المسئولة عن عملية الانسنةHumanizationتقوم بالوظائف العليا الراقية المتخصصة بالإدراك الحسي والمعرفي والتفكير والذكاء .

 

القشرة المخية بالنصفين الكرويين عضو العمليات العليا :

      القشرة المخية عند الإنسان بلغت من الدقة فى التركيب والتنسيق المتكامل بين أجزائها ما يجعلها مسئولة عن أرقى نشاط فسيولوجى عصبي راقي وهو ما نسميه بالنشاط النفسي ولكى ندرك فى ابسط صورة ، نوعية هذا التركيب الدقيق النوعي للقشرة المخية بالنصفين الكرويين two hemispheres  علينا أن نعرف أن :

 

1- القشرة المخية تتركب من عشرين مليار خلية عصبية تقريبا ،تخلف فيما بينها طبقا للشكل وطريقة البناء فمنها الهرمي ومنها النجمى ومنها المغزلي spinsel shaped تلك الخلايا تكون عدة طبقات تختلف فى طبيعتها طبقا للخصائص التركيبية وبالتالي الخصائص الوظيفية التى تقوم بها فعلى سبيل المثال فى الطبقة الرابعة تتجمع بصفة أساسية تلك الخلايا العصبية التى أليها تتجه التيارات العصبية للتنبيه من المستقبلات المختلفة عن طريق المسارات المصدرة afferntiv ways ويأتي بعد ذلك دور الوظيفة الإرتباطية (عملية تشغيلprocessing إشارات المنبه وتوصيلها الى الأجزاء والمناطق المختلفة بالقشرة المخية) التى تتم بواسطة الخلايا العصبية الموجودة بالطبقتين الثالثة والرابعة . أما النبضات العصبية المصدرة effetor  فتنطلق أساسا من الخلايا العصبية بالطبقة الخامسة . والى القشرة المخية يتجه التنبيه   stimulation  من الجزاء السفلية للجهاز العصبي المركزي C.N.S عن طريق المسارات العصبية التى ترتبط بمراكز تحت القشرة subcortex  من جهة وبمراكز الحبل الشوكي من جهة أخرى وبذلك يبدو وكأنه فى القشرة المخية يتم عرض أو تقديم المنبه الذي يحدث فى المراكز السفلي للجهاز العصبي وخلافا على ما تقدم من دور القشرة المخية فأنها تقوم بعملية تنظيم العمليات العصبية التى تحدث فى المراكز الموجودة بالأجزاء السفلي للجهاز العصبي المركزي ، ومن ذلك نرى أن القشرة المخية والنصفين الكرويين هما عضو النشاط العصبي الراقي وعلى سبيل المثال إذا نزعنا القشرة المخية تماما من مخ أي حيوان كالكلب مثلا نجد ان الكلب لا يستطيع أن يستجيب على الإطلاق إلا لتلك المؤثرات البدائية جدا فلو وضع أمامه قطعة من اللحم فى هذه الحالة فانه لا يتحرك من مكانه ألبته رغم انه يرى قطعة اللحم وهو فى حالة جوع شديد إلا إذا وضعنا قطعة اللحم فى فمه فانه يأكلها بنهم نتيجة التنبيه الانعكاسي لمركز التذوق والذي يقع في جزء معين بالمخ diencephalon " " وبالتأكيد يختلف هذا الوضع بالنسبة لكلب طبيعي يتمتع بوجود قشرة مخية سليمة بمجرد رؤيته للطعام يجرى وراءه دون توقف . ومن ذلك نرى أن وجود القشرة المخية هو أحد المحددات الأساسية للنشاط النفسي ففيها تنتشر المراكز العليا التى تؤدى وظائف نفسية ونوعية تحدد نوع ونمط السلوك الذي يصدر عن الإنسان ولكن أين تقع تلك الوظائف النفسية ؟ وكيف تتوزع فى القشرة المخية ؟ والمعلومات التى يتم تشغيلها وتوظيفها حتى تظهر فى مختلف الجوانب السلوكية كنشاط عصبي راقي تنتقل من خلال العلاقة بين الوصلات العصبية من جانب ومن جانب آخر من خلال الوسائط الكيميائية من جانب آخر، والغدد الصماء ductlees giands تلعب دور الساحر الخفي وراء تصرفات الإنسان ومما لا شك فيه ان تلك الغدد وما تفرزه تخضع لمؤثرات البيئة والخبرات المكتسبة ولذلك كان على الدارس فى مجال علم النفس ان يلم ببعض المعلومات الرئيسية عن الغدد الصماء كأساس بيولوجي للسلوك ؛ حيث تتحكم فى طبيعة الاستجابة وعمليتي الكف inhibition  والاستثارة excitation من جانب والتكوين المزاجي الانفعالي من جانب أخر .وتشكل الهرمونات التى تفرزها الغدد المختلفة ،الأساس الكيميائي الجزئي للسلوك فانتقال المثيرات والمعلومات الخارجية يتم من خلال الوسائط الكيميائية فالمعلومات أي كانت لابد وان تتحول فى النهاية أما الى خصائص كهربية أو مكونات ومن المواد الكيميائية عالية التخصص الوظيفي كالهرمونات والأحماض النووية التي تمثل الأساس الجزيئى للتعلم والذاكرة . فما هي الغدد الصماء ؟ وما علاقتها بالسلوك الإنساني .

 

التطبيقات :

 

-     أن معرفة المعلم أو الأخصائي النفسي بتركيب الجهاز العصبي ووظيفة كل جزء وعلاقته بالأجزاء الأخرى تجعنه اقدر على تنمية السلوك وضبطه والتحكم فى حدود إمكانيات النتائج والمعلومات المتاحة عن الإنسان .

-     كذلك فان التعرف على وظيفة وبناء الجهاز العصبي وعلاقة كل جزاء بالأخر يمكن الاستفادة منها في معرفة أسباب وجود خلل أو إعاقات معينة في السلوك ( المعرفي الانفعالي المهارى) مما يمكن من وضع البرامج الملائمة لعلاج وتأهيل هؤلاء الأفراد ذوى العاقات .

-     إمكانية وضع تفسيرات علمية موضوعية للسلوك (سواء المهني أو السوي )،وكذلك إمكانية بناء أدوات دقيقة لتقييم وظائف المخ .

 

السابق

1- 2- 3

home