§       الأهداف

§       موقع علم تغذية النبات من العلوم الأخرى .

§       الأرض كبيئة لنمو النبات  Soil as a medium for plant growth

§       مكونات نظام الأرض Components of the soil system

§       صورة تواجد العناصر فى الطور الصلب

§       مصادر الشحنة السالبة على أسطح الطين

§       اثالثاً: المادة العضوية Organic matter

§       المحلول الأرضى Soil Solution

§       التبادل الأيونى والسعه التبادلية الكاتيونية

§       رقم حموضة الأرض pH وعلاقته بصلاحية العناصر الغذائية للنبات

§       تذكر

1- صورة تواجد العناصر فى الطور الصلب:

     يعتبر الطور الصلب بما يحتويه من حبيبات معدنية وعضوية هو المصدر الرئيسى لمعظم المغذيات النباتية . وتمثل المادة المعدنية حوالى 95% من وزن الجزء الصلب فى الأراضى المعدنية، وهذه المادة المعدنية تنتج من عمليات التجوية الطبيعية والكيميائية والحيوية للصخور والرواسب التى تتكون منها الأرض ، وعلى ذلك فهى تعكس الصفات الخاصة لصخور مادة الأصل التى نشأت منها .

     والتركيب الكيميائى العام للصخور والمعادن توضحه البيانات المدونة فى جدول (1-1)،ومنها نلاحظ أن 8 عناصر فقط من مجموع العناصر الكيميائية  والبالغ عددها 92 عنصراً توجد بتركيزات أكبر من 1% ، ومنها 4 عناصر فقط .

 

جدول (1-1)

التركيب الكيميائى لطبقة الليزوسفير Lithosphere   كنسبة مئوية بالوزن

 العنصر

%

العنصر

%

الأكسجين

46.7

الكالسيوم

3.7

السليكون

27.7

الصوديوم

2.8

الألومنيوم

8.1

البوتاسيوم

2.6

الحديد

5.1

الماغنسيوم

2.1

باقى العناصر وتمثل 1.2%

= عناصر مغذية للنبات .

     تعتبر عناصر مغذية للنبات وهى الحديد ، الكالسيوم ، البوتاسيوم و الماغنسيوم . بينما باقى العناصر المغذية للنبات فتتواجد بكمية أقل من 0.1% ، فمثلاً الفوسفور وهو أكبر العناصر توافراً فى التربة يتواجد بتركيز حوالى 0.1%. وهنا يجب التأكيد بأن لا يوجد نيتروجين إطلاقاً داخل التركيب الكيميائى للصخور والمعادن الأرضية، بينما يوجد فقط فى مكونات المادة العضوية بالتربة .

وعموما لا تتواجد العناصر الغذائية فى صوره منفردة فى الأرض، بل تتواجد فى صورة مركبات كيميائية معدنية وعضوية .

 

ويمكن تقسيم هذه المركبات إلى:

أولا: المعادن الأولية : Primary minerals

      وهى المعادن السائدة فى الجزء الخشن من الأرض كالسلت والرمل (2., -5., مم) ، وهذه المعادن تنتج من تفتت الصخور بفعل عوامل التجوية الطبيعية والتى لم يتغير تركيبها الكيميائى عما كانت عليه فى الصخر الأصلى . وترجع أهمية هذه المعادن إلى أنها مخزن للعناصر الغذائية التى يحتاجها النبات. وبتعرض هذه المعادن للتجوية الكيميائية (مثل : الذوبان - التحلل المائى- الكربنة) تنطلق العناصر الغذائية الموجودة بها إلى المحلول الأرضى على صوره ميسرة للامتصاص بواسطة النبات. والمعادن الشائعة فى التركيب المعدنى للسلت والرمل هى :

 

المعادن غير سليكاتيه :

وتشمل هذه المجموعة مايلى:

1- معادن الكبريتات والكبريتيدات:

       ومن أهمها الجبس Gypsum ورمزه الكيميائى CaSO4 2H2O ، ويتراكم فى أراضى المناطق الجافة وشبه الجافة . ومن أمثلة الكبريتيدات معدن Pyrite (كبريتيد حديد   FeS2 ) وهو مصدر للحديد والكبريت .

2- معادن الفوسفات :

     وأشهرها معادن مجموعة الأباتيت Apatite group وتركيبها العام Ca10(F,OH, GL)2(Po4)6  وهى المصدر الأساسى للفوسفات فى الأرض .

3- معادن الكربونات:

     وأكثرها شيوعا"فى الأراضى الكالسيت CaCO3 والماغنيسيت MgCO3 والدولوميت Ca,Mg(CO3)2 ) والسيدريت FeCO3  ولكنها أقل شيوعا".وهذه المركبات قليلة الذوبان فى الماء وتذوب نسبياً فى المحاليل الحمضية، وتعتبر مصدراً للكالسيوم والماغنسيوم.

4 - الأكاسيد والأيدروكسيدات:

       وهى تكون فى صورة مساحيق مغلفة لحبيبات الرمل والسلت والطين . ومن أمثلة المعادن التى تتواجد فى الجزء الخشن من الأرض ، أكاسيد الألومنيوم مثل : الكوراندم   AL2O3 ،  الهيماتيت Fe2O3 ،  المجناتيت Fe3O4 وهذا المركب يكسب الأرض اللون الأحمر .

ثانيا": المعادن الثانويةSecondary Minerals :

     وتشمل المعادن التى تنتج من التجوية الكيميائية للمعادن الأولية ، وعلى ذلك فيكون لها تركيب كيميائى جديد ، وتتواجد هذه المعادن غالباً فى الجزء الناعم من الأرض والذى يقل قطر حبيباته عن 2 ميكرون . ويطلق على هذا الجزء الناعم من الأرض اسم الطين Clay .

     ويتركب الطين من حبيبات تختلف فى تركيبها الكيميائى والمعدنى ، وتنتمى إلى أكثر من مجموعة من المركبات والمعادن المختلفة.

 

وجدول (1- 2)

 يوضح باختصار تركيب وصفات هذه المجموعات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


وترجع أهمية المعادن الثانوية إلى زيادة سطحها النوعى ، والذى يحمل شحنات كهربائية تكون الغالبية العظمى منها سالبة ، والذى يدمص عليها الكاتيونات الغذائية ، ويمكن لهذه الكاتيونات أن تنطلق إلى المحلول الأرضى عن طريق عملية التبادل الأيونى . وعلى ذلك نجد أن المعادن الثانوية تتحكم فى تركيز الأيونات المختلفة فى المحلول الأرضى ، وبالتالى السعة التبادلية الكاتيونية والتى لها دور أساسى فى تغذية النبات .

 

التالى / السابق

1- 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12
Home